أصيب 17 شخصاً في حادث سير وقع فجر اليوم الثلاثاء، بعد انزلاق حافلة نقل ركاب من النوع القديم قادمة من العاصمة نواكشوط متجهة إلى ولاية كوركل.  
وبحسب مصادر صحراء ميديا الذي نشر الخبر فإن الحادث وقع على بعد 25 كيلومترٍ غربي مدينة بوتلميت، وتم نقل المصابين إلى قسم الحالات المستعجلة في مستشفى حمد بن خليفة.  
وحسب الطبيب المداوم في المستشفى الدكتور أحمدو ولد بلال، فإن شخصين حالتهما خطيرة، أحدهما استدعت تدخلا جراحيا أدى إلى بتر الساق الأيمن، والثاني لديه إصابة في الرأس تم نقله على إثرها إلى نواكشوط.  
وحسب الطبيب فإنه تم رفع حالة ثالثة مصابة في الرقبة إلى العاصمة نواكشوط، وتم تقديم الإسعافات الأولية إلى 5 أشخاص حالتهم متوسطة، مشيرا إلى أن البقية أصيبوا بجروح خفيفة.  
وتشير المصادر المحلية إلى أن الحافلة التي تعرضت للحادث كانت حمولتها زائدة، مما أدى إلى انزلاقها.  
وتأتي الحادثة بالتزامن مع شروع السلطات الموريتانية في تطبيق قانون جديد للسير، الذى يفرض عقوبات للحد من الحوادث.