يواصل المئات من أصحاب سيارات الأجرة في العاصمة الموريتانية نواكشوط، منذ يوم أمس الاثنين احتجاجهم، على القانون الجديد الذي يفرض غرامات على بعض المخالفات، ويرى السائقون أنها مجحفة فى حقهم؛ حيث تتضمن فرض غرامات على بعض المخالفات تتراوح ما بين 6 آلاف أوقية و20 ألف.

وخلت شوارع انواكشوط من سيارات النقل وانتهز بعض السائقين فرصة الإضراب لزيارة سعر تذكرة النقل في حين نشط آخرون في منع زملائهم من قطع الإضراب من أجل الضغط على الحكومة للتراجع عنه.

وكانت وزارة النقل قد بدأت منذ أيام التعبئة للقانون الجديد على أنه سيدخل حيز التطبيق أمس فاتح مايو 2017