جهز حلف التضامن مع كل من الدكتور " إدوم ولد أحمد مزيد و الطيب ولد إشريف و  رجل الأعمال السيد : محفوظ ولد إخ ورجل الاعمال أحمد ولد أباه وباقي أعضاء الحلف
وقد كانت مسيرة حاشدة تتكون من مايقدر بي 60 سيارة مع أنواع المشروبات و توفير الماء للمواطنين اللذين قدموا من مدينة كرو وقد بقيت السيارات مع المواطنين حتي تم إستعادتهم لأماكنهم