يبدأ التصويت في موريتانيا على التعديل الدستوري المقترح اليوم السبت 5 أغسطس، وفي مقابل الطرف المصوت ب"نعم" المكون من الأغلبية الرئاسية، والمعارضة المحاورة، يوجد طرف مقاطع للتصويت، ويصف الاستفتاء بغير الدستوري.

ويوجد حزب سياسي معارض واحد مشارك يدعو للتصويت ب"لا" فما هي الأسئلة المطروحة في الاستفتاء؟ وكيف سيجري؟

يصل عدد المدعوين للاستفتاء نحو 1.4 مليون، ويتم التصويت من خلال 3118 مكتبا على عموم التراب الموريتاني، وسيجري التصويت من خلال لائحتين، وعبر صندوقين مختلفين.

وعلى الناخب أن يختار التصويت على السؤالين ب"نعم" أو "لا" أو "محايد"، وتتضمن اللائحة الأولى وهي لائحة زرقاء، سؤالا يتعلق بتغيير العلم، حيث سيصوت الموريتانيون على تغيير العلم الوطني بإضافة خطين أحمرين له تكريما للشهداء، الذين ضحوا من أجل الوطن.

وتوجد لائحة ثانية صفراء تتعلق بإصلاح المؤسسات، وتتضمن 3 نقاط أساسية، أولاها إلغاء مجلس الشيوخ، وثانيها استحداث مجالس جهوية منتخبة، أما الثالثة فهي دمج مؤسسات المجلس الإسلامي الأعلى، ووسيط الجمهورية، في مؤسسة واحدة هي المجلس الأعلى للفتوى.

ويتولى المجلس الأعلى للفتوى إبداء الرأي الديني في القضايا المعنية، ولكن أيضا المشاركة في قضايا التقاضي أمام العدالة.

ويذكر أن إلغاء محكمة العدل السامية، الذي ذكر في وقت سابق لم يعتمد في نهاية المطاف.

إذاعة فرنسا الدولية.