شهد ميدان "تايم سكوير" بمدينة نيويورك تجمع العشرات من سكان المدينة إلى جانب عدد من السياح الذين توافدوا على نيويورك لقضاء احتفالات نهاية السنة لتوديع ما أطلقوا عليه بالذكريات السيئة لعام 2018. وقد انطلق هذا التقليد الذي يسمى بذكرى التجديد السنوي منذ 12 عاما.

وبهذه المناسبة تمّ وضع حاويات قمامة لجمع وتدمير الذكريات التي اعتبرها أصحابها سيئة، والتي لم تكن مؤشر حظ ونجاح بالنسبة لهم خلال هذه السنة. البعض رمى بذكريات ورقية مضحكة وغريبة على أمل منح المشاركين الأمل في انطلاقة جديدة خلال عام 2019. البعض الآخر قام بتحطيم أشياء رمزية من العام الماضي مثل أجهزة التلفزيون ولم يتردد أخرون في التخلص من ذكريات غير سارة من عام 2018. ومنح المشرفون على هذه التظاهرة الورق لجميع الذين حضروا لتسجيل ذكرياتهم السيئة والتخلص منها.