وتتوالى الأخطاء الطبية الفاضحة في مستشفيات موريتاتيا التى راح ضحيتها عشرات المواطنين ضمن مسلسل اهمال اشتكى المواطنون من طول حلقاته وطالبوا بوضع حد له 
قبل لحظات تعرضت سيدة خلال عملية قيصرية لحلقة جديدة من هذه الاخطاء البدائية الفادحة وماتزال تصارع الحياة ألما وسط حيرة الاطباء و وجع ذويها الذين قرروا عدم السكوت على هذه القضية الفاضحة
في التفاصيلذرت مصادر أنه بعد عملية قيصرية أجريت لسيدة  تدعى  عيشة منت التقي في مستشفى الامومة والطفولة بمقاطعة لكصر  وبعد انتهاء العملية  نسيت الطبيبة التي أجرت لها العملية أو أحد معاونيها  قفازا في بطن المسكينة  حسب مانقلت مصادر قريبة من  عائلتها  تاركينها  تواجه آلاما حادة قد تعرضها لمزيد من المعاناة  بعد أن وضعت حملها  بصعوبة
وماتزال السيدة عيشة منت التقي حسب المصادرذاتها تعاني آلاما حادة وسط  حيرة الاطباء الذين يفكرون في طريقة لانقاذ حياتها 
حالة عيشة هي عبارة عن الجزء الظاهر من جبل جليد ممتلئ بضحايا كثيرين، لكنها في نهاية مؤشرات تعبر عن مدى تدهور وضمور المؤسسات الطبية في موريتانيا  من إهمال واستخفاف بأرواح المرضى
وقد شهدت مستشفيات العاصمة في الفترات الاخيرة حالات أخرى مماثلة لم تتح لها الفرصة للظهور، ولكن تبقى في النهاية حلقات مفقودة من مسلسل متكرر وسخيف للأخطاء الطبية