أعرشة في الممرات العمومية علي طريق الأمل أمام واجهات المحلات وتسبب في إغلاق
وتزاحم الطريق  ,
وحتى أنك لاتجد مكان تركن فيه سيارتك للأن كل الأماكن المتواجد أغلقت بأعرشة  سدت في
واجهات الطريق ,و أمام الممرات العمومية 
نعم هكذا هي الحقيقة التي تعيشها طريق الأمل هذه الأيام تغلق والمتضرر في هذا هو المسافر
والمريض و الكل أنا وانت وأنت كلنا متضررين من إغلاق الطريق ولاكن صامتون .
لايجب علي أي شخص أيا كان إغلاق هذه الطريق والتي تربط مع الولايات و المقاطعات و البلديات
والمركزيات ’
والتي تأتي منها الحالات العاجلة المتجه إلي مراكز صحية بين الولايات و المقاطعات وحتي بخط مباشر
متجه إلى نواكشوط
 ماهو السبب ؟
السبب فيك أنت أخي المواطن أنت من تغلق الطريق للأنك أنت صاحب المحل والفاتح علي طريق الأمل وعلي الممرات
و أنت من قمت بى بناء عريش أمام محلك بإدعائك بأنها واجهة محلك و بأنك انت مالكها بموجب تأجير المحل ؟
ولاكن هذا خطاء لأن هذه الطريق لايجب علي أي أحد إغلاقها للأنها للعامة وليست للتأجير و لا للسكن .
فهذه الطريق يمر منها أنا وأنت وأنت وهم القوي والضعيف المريض والصحيح الكل يمر من هنا
و لايجب علي أيا كان أن يقوم بإغلاق الطريق أو الممرات
ومن هنا نرجوا من سيادة رئيس الجمهورية السيد" محمد ولد عبد العزيز رئيس الدولة إعطاء أمر عام بعدم إغلاق
هذه الطريق للأنها للعامة سواء منها ماهو داخل في المقاطعات أو الولايات فالكل يعرف بأن الطريق مغلقة في كل بلد
ولابد من التغيير العام , وإعطاء إحترام للأملاك العامة ,

وفرض قوانين علي من يقوم بإغلاق الطريق سواء من قال  بأنها واجهة محله أو غير ذالك من الإدعاءات .