نص البيان :

"تم اليوم الأربعاء الموافق 20 فبراير 2019في مباني الوزارة الأولى، عقد اجتماع الحوار السياسي المنتظم بين الجمهورية الإسلامية الموريتانية والاتحاد الأوربي، بموجب المادة 8 من اتفاقية كوتونو، تحت رئاسة الوزير الأول السيد محمد سالم ولد البشير.
وقد مكن هذا اللقاء الذي يهدف إلى تعزيز وتوطيد العلاقات بين بلادنا والاتحاد الأوربي، من إجراء مشاورات بناءة حول موضوعات التعاون الثنائي والقضايا شبه الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك. 
ودارت النقاشات بين المشاركين في جو تطبعه الصراحة والتفاهم المتبادل.
وفي نهاية الاجتماع، جدد الجانبان التزامهما بمواصلة التشاور القائم على الحوار البناء والشراكة المثمرة.
وقد جرى اللقاء بحضور وزراء الشؤون الخارجية والتعاون، والدفاع الوطني، والإقتصاد والمالية والوظيفة العمومية والعمل والتشغيل وعصرنة الإدارة، والتهذيب الوطني والتكوين المهني، والشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة، والوزيرة الأمينة العامة للحكومة، ومديرة ديوان الوزير الأول، ومستشاري الوزير الأول المكلفين بالشؤون السياسية، بالاقتصاد والمالية، بالاقتصاد الإنتاجي وبالاتصال.
ومن الجانب الأوروبي،حضر سفراء الاتحاد الأوروبي وألمانيا، وفرنسا والمملكة الإسبانية المقيمون في موريتانيا.
نواكشوط ٢٠ فبرائر ٢٠١٩"