تجمّع قرويّ بولاية لبراكنة يشكو تهميش النظام لأطره و شبابه و حرمان أبنائه من التمدرس..

في اتصال بموقع ” أخبار الوطن قال السيد/ أحمد ولد البشير الوجه السياسي لتجمّع الرضوان التابع لبلدية بوحديده بولاية لبراكنه إن النظام الحالي رغم أنه دعمه عن قناعة في كل المناسبات السياسية السابقة لم يحقّق أي مطلب من مطالب التجمّع الملحّة و التي تعتبر مشروعة إلى أبعد الحدود و من ألحّها ترخيص و بناء مدرسة لتجمّع آهالٍ بالسكان تجاوز عدد ناخبيه المائة الثالثة و مدرسته الآن مغلقة كأبشع جريمة في حقّه بينما يبني النظام المدارس في مفاوز لا أنيس بها و يعطي تراخيص لقرى لا تملك العدد الكافي من التلاميذ و أطفال التجمع بشهادة الإدارة الجهوية للتعليم السنة الماضية بلغوا 279 تلميذا أرسلت لهم السنة الماضية معلّما واحدا و تركتهم هذه السنة الإهمال….
و أضاف أن التهميش الذي طال حرمان أبناء التجمع من التمدرس طال كذلك أطره و شبابه فلم يستفيدوا من ترقية و لا توظيف رغم كفاءتهم و مهنيّتهم الأمر الذي يدعو إلى مزيد من الشك و الريبة حول هذه التصرفات التي يتّهم جهات لم يسميها بالوقوف و راءها..