اضرار تدخين الفيب

فى عام 2003 كان اول نجاح تجارى للسجاره الاليكترونيه فى الصين و اليوم فان هناك الملايين من المستهلكين الذين يستخدمون اجهزه النيكوتين الاليكارونيه وخصوصا السجاره الاليكترونيه . وظهرت بعذ ذلك الفيب من اجل مساعده البالغيم على الاقلاع عن التدخين بسهوله امبر واصبحت اكثر شهره واستخداما بين المراهقين و الشباب. وقد اظهرت الدراسات ان اجهزه الفيب قد تتسبب فى حدوث مشكلات فى تطور العقل و اضرار بالرئه وتزيد من خطر ارتفاع ضغط الدم وخطر الادمان على النيكوتين .

فى نوفمبر عام 2018 اعلبن اداره الدواء و الغذاء الامريكيه خطتها لمنع بيع السجائر الاليكترونيه المضاف اليها الطعم ومن ضمنها الفيب  مع بدايه انتهاء عام 2018. وسوف ينبع قراء هيئه الغذاء و الدواء الامريكيه بناء على اذا ما كان مصنعى السجائر الاليكترونيه سوف يكونوا قادرين على ابعاد المنتج بعيد عن ايدى القصر. ونبع قرار هيئه الغذاء و الدواء نتيجه لوجود احصائيات جيده مفزعه عن انتشار استخدام السجائر الالكترونيه بين اطفال المدارس الاعداديه و الثانويه بنسبه خمسون بالمائه و سبعون بالمائه من 2017 الى 2018. وقد اظهرت الاحصائيات ان اكثر من ثلاثه ونصف مليوم قاصر قد قاموا بتدخين الفيب مره على الاقل فى عام 2018.

ما هو الفيب ؟

اذا لم تكن تعرف ما هى السجاره الالكترونيه فانك على الارجح تتساءل ما هو الفيب .
الفيب هو نوع من انواع السجائر الالكترونيه ووفقا للمعهد القمى للسرطان فان الفيب هو جهاز يشبه شكل السيجاره او القلم ولا يحتوى على تبغ بداخله ويستخدم بطاريات و يحتوى على محلول مكون من النيكوتين و الطعم و غيره من المواد الكميائيه التى قد يكن بعضها مؤذى. وتحتوى السجائر الالكترونيه او الفيب على نيكوتين مستخرج من التبغ ولكنه لا يحتوى على اى تبغ .
وفى استطلاع راى تم عام 2017 بواسطه معهد سكوريدر وجد ان خمسه و عرشون بالمائه من المراهقين فى عمر خمسه عشر و سبعه عشر و تسعه و عشرون بالمائه من البالغين فى عمر ثمانيه عشر الى اربعه و عشرون قد تعرفوا على جهاز الفيب.
وان ما يقرب من عشره بالمايه و اثنى عشر بالمائه منهم قد اقراوا باستخدامه ايضا وان ثمانيه الى عشره بالمائه منهم قد اقرو استخدامه لفتره تتعدى الثلاثون يوم. وقد انتج الفيب لاول مره عام 2015 من اجل التخلص من السجائر و مساعده اكثر من بليون مدهن على مستوى العالم بالتحول الى بديل افضل من السجائر. وبينما كان الغرض من الفيب هو استخدامه كجزء من استراتيجيه لتقليل الخطر الا ان الفيب قد يتسبب فى احداث الضرر بدلا من الافاده.
ويقول الخبراء عن خطر النيكوتين” انه من غير المعروف بعد اذا ما كانت السجائر الالكترونيه تعتبر امنه او اذا كان استخدامها يساعد المدخن فى القلاع عن التدخين ام لا.” ومازال الجدل قائم حول ما اذا كانت اجهزه الفيب و الاجهزه المشابهه تفيد المدخنين اكثر من كونها تتسبب فى الضرر ام لا. ولكن ما نعرفه حتى الان هو ان الادله تشير الى ان اجهزه الفيب غير خاليه من الضرر تماما و خصوصا عند استخدامها بواسطه المراهقين و الشباب لفتره طويله من الوقت.

الفرق بين تدخين الفيب و الجولينج :

تختلف نسبه النيكوتين التى تحتوى عليها السجائر الالكترونيه ويحتوى اجهزه الجولينج على نسبه خمسه بالمائه من النيكوتين مشابه للمتواجد فى السجائر العاديه. ويعطى النيكوتين الذى يتم ادخاله الى جهاز الجولينج يقرب من 200 نفخه وهى نسبه مشابهه لما تحصل عليه من النيكوتين من علبه سجائر . لا تحتوى اجهزه الجولينج على تبغ ولكنها توصل النيكوتين بنفس طريقه السجائر الى الرئتين مما يؤثر على العقل وقد يتسبب فى زياده خطر ادمان النيكوتين.