نظمت جمعية الخير للتنمية  (امهات الايتام ) صباح اليوم بالعاصمة نواكشوط وقفة  أمام الإدارة العامة للعقارات بالعاصمة نواكشوط احتجاجا على اغلاق الجمعية قبل اسابيع من طرف السلطات الموريتانية
وتطالب امهات الايتام البالغ نحو 5600 سيدة بالإفراج عن مبالغ لكفالة الأيتام  كانت تصلهم عن طريق جمعية الخير
وكانت السلطات قد اغلقت السلطات الموريتانية، مقر جمعية الخير للتنمية والندوة العالمية للشباب الإسلامي، وهما جمعيتان يحسبان على التيار الإسلامي في موريتانيا

 ولم توضح السلطات الموريتانية أسباب إغلاق الجمعيتين، وهو القرار الذي يأتي بعد أشهر من إغلاق مركز تكوين العلماء وجامعة عبد الله ابن ياسين، اللتان يرأسهما الشيخ محمد الحسن ولد الددو، وهو شخصية علمية معروفة في موريتانيا