اعلان الهيدر



سيلبابي: انطلاق ورشة حول برمجة التدخلات التنموية لمفوضية الأمن الغذائي



انطلقت أمس الاثنين في مدينة سيلبابي، أعمال ورشة حول المراجعة السنوية للبرمجة الموسمية للتدخلات التنموية لمفوضية المن الغذائي، منظمة من طرف المفوضية بالتعاون مع برنامج الغذاء العالمي.

ويناقش هذا اللقاء، الذي يدوم خمسة أيام، تفاصيل برمجة تدخلات بعض المشاريع والبرامج التنموية بولاية غيدي ماغا للتنسيق أكثر بشأنها حرصا على ترشيد الموارد و تكامل الجهود بهذا الخصوص .

وأكد والي الولاية السيد جالو عمر آمادو في كلمة بالمناسبة أن هذه الورشة تهدف الى وضع برنامج مدروس للتدخلات الموسمية و تنسيقها بين مختلف الشركاء الذين يتدخلون في الولاية سبيلا لتحقيق المزيد من التوازنات التنموية من جهة وتفاديا للتكرار وهدر الطاقات من جهة أخرى .

وأضاف أن البرنامج الذي تناقشه الورشة يتمثل أساسا في عملية تجميعية وتصنيفية تأخذ بعين الاعتبار مجمل التدخلات الحكومية و تدخلات الشركاء في التنمية والهيئات المحلية و المجتمع المدني بغية تحقيق التنمية المنشودة مع مراعاة الظروف العامة للمستفيدين .

و أشار إلى أن هذه البرمجة تستجيب لأهداف خطة النمو المتسارع و الرفاه المشترك التي تم رسمها بتوجيهات سامية من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز.

و عبر الوالي عن شكره لشركائنا في التنمية على إسهاماتهم في دعم وتنفيذ البرامج و الخطط الحكومية سبيلا إلى بلوغ الأهداف التنموية المنشودة .

و من جهته أكد المتحدث بإسم برنامج الغذاء العالمي السيد بنوا مازي على أهمية تنسيق و تضافر جميع الجهود لرسم مسار مشترك بين مختلف المتدخلين في الشأن الغذائي والتنموي حتى تتضح الصورة بشأن خارطة العمل الجماعي التنموي الفعال .

و جرت افتتاح الورشة بحضور رئيس المجلس الجهوي بالولاية السيد عيسى كوليبالي و السيدة مريم ساغو ممثلة برنامج الغذاء العالمي بولايات غيدي ماغه وغورغول ولبراكنه و محمد محمود ولد جدو المندوب الجهوي للأمن الغذائي وكالة والسلطات الادارية والأمنية بالولاية .

إرسال تعليق

0 تعليقات