اعلان الهيدر



تخليد العيد الدولي للمرأة على مستوى ولاياتنا الداخلية




خلدت ولاياتنا الداخلية اليوم الجمعة العيد الدولي للمرأة الذي يصادف ال 8 مارس من كل سنة، وذلك تحت شعار" عشرية المرأة الموريتانية ".

ونظمت بهذه المناسبة في مختلف هذه الولايات جملة من الأنشطة والفعاليات شملت معارض منتوجات نسوية وتقديم معدات زراعية وأدوات نظافة لصالح اتحادات التعاونيات النسوية و تكريم البنات المتفوقات.

وعلى مستوى ولاية الحوض الشرقي اوضح السيد صال صيدو حسن والي الولاية خلال حفل نظم بالمناسية أن تخليد هذا اليوم مناسبة سنوية لتثمين المكتسبات التي تحققت للمرأة والوقوف على أهم المعوقات التي تعترضا لإيجاد الحلول المناسبة لها, وقد تجسد ذلك من خلال حضورها البارز في ما يتعلق بولوجها إلى مراكز صنع القرار .
وقد رحب عمدة بلدية النعمة السيد سيدي محمد ولد محمد الملقب " الجوده " بالحضور وتمنى للمرأة مزيدا من التقدم في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

وتم خلال الحفل توزيع جوائز نقدية على المتفوقات في امتحانات ختم الدروس الإعدادية والابتدائية ’ قدمها والي ولاية الحوض الشرقي والعمدة،والمنسقة

الجهوية لوزيرة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة السيدة مريم بنت المختار .

كما تجول والي الولاية في مختلف اجنحة معرض المنتوجات النسوية الذي أقيم بالمناسبة حيث قدمت له شروحا عن كيفية اعداد هذه المنتوجات وتسويقها .

وعلى مستوى الحوض الغربي القى والي الولاية السيد محمد ولد محمد الامين ولد بلعمش كلمة أوضح فيها أن تخليد اليوم العالمي للمرأة هذه السنة جاء في وقت تعيش فيه بلادنا تحولات حقيقية، مؤكدا أن المرأة حظيت بمكانة محورية في المشروع المجتمعي لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز في جميع المجالات

السياسية والاقتصادية والإجتماعية, بعد أن اصبحت تمثل ثمان وزرات على مستوى الحكومة أي نسبة ثمانية وعشرون في المائة بالإضافة إلى خمس أمينات عامات وأكثر من عشرين في المائة من أعضاء الجمعية الوطنية ورئاسة المجلس الجهوي لمدينة نواكشوط وخمس نساء عمد ريفيات .

وأشادت السيدة منينة بنت الشح المنسقة الجهوية لوزارة الشؤون الإجتماعية والطفولة والأسرة بدور المرأة في تنمية المنطقة وبحضورها في جميع القضايا .

كما رحبت المنسقة بالسلطات الإدارية والأمنية والمنتخبين ورؤساء المصالح وجميع التعاونيات النسوية القادمة من مقاطعات الولاية بمناسة العديد الدولي للمرأة’

وكانت العمدة المساعد لبلدية لعيون السيدة فاطمة بنت احمدو ولد عبد الله قفد القت كلمة ترحيبية قبل ذلك باسم سكان بلدية لعيون هنأت فيها النساء على تخليد هذا اليوم العالي للمرأة.

وقد تجول الوالي رفقة كبار معاونين في اجنحة المعرض النسوي الذي أقيم بالمناسبة حيث اطلع على المنتوجات المحلية للتعاونيات النسوية بالولاية .

وعلى مستوى ولاية آدرار استعرض والى الولاية السيد الشيخ بن عبد الله بن اواه الخطوط العريضة لخطاب وزيرة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة مبرزا ما تحقق لمرأة آدرار من فتح مركز لللترقية النسوية وتشغيل عدد معتبر من النساء في مصنع التمور مع إعطاء الاولوية للخريجات من الثانوية الفنية بالولاية وارتفاع نسبة ولوج النساء لقطاعي التعليم والصحة وتمويل بعض المشاريع للمرأة الريفية في قرى معدن العرفان والبيظ وعريظ إضافة إلى استفادة التعاونيات النسوية من قروض صندوق القرض والادخار وصندوق الإيداع والتنمية

وبدورها تحدثت المنسقة الجهوية لوزارة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة السيدة مام بنت لكبار عن العيد باعتباره وقفة تقييم من اجل تثمين وصيانة المكتسبات التاريخية مبرزة أن المساهمة الاقتصادية للمرأة في بلادنا مازالت دون المستوى داعية إلى ترقية مقاربة النوع فى مجال التعليم والموارد والمناصب السياسية

وثمن العمدة المساعد لبلدية أطار السيد احمد بن خيار ما تحقق للمرأة خلال العشرية الأخيرة مطالبا بصون المكتسبات

وتم خلال الحفل المعد بالمناسبة تقديم مداخلة الأستاذة مريم بنت السالك حول المرأة والتعليم مبرزة ان تخليد العيد الدولي للمرأة يأتي في وقت تشهد فيه البلاد تحولات عميقة

وأوضحت الطبيبة امنتا صال فى مداخلتها حول المرأة والصحة أهمية التعبئة والتحسيس حول الصحة الإنجابية وصحة الأم والطفل.

كما تم تكريم البنات المتفوقات فى المسابقات الوطنية حيث تم تكريم لمات بنت عبد الله من ثانوية الامتياز وبوبه بنت عالي من مدرسة امدير 03

كما زار السيد الوالي روضة القدس التي يرتادها 45 طفلا وتعاونية مشتقات النخيل الممولة من طرف الاتحاد الأوروبي

وتميز حفل تخليد العيد الدولي للمرأة بتنظيم معرض للتعاونيات النسوية في الولاية زاره السيد الوالي حيث اطلع على ما ابدعته أنامل النسوة في مختلف الصناعات التقليدية والغذائية إضافة إلى الخط والفن التشكيلي

وفي لعصابه تميزت الفعاليات المخلدة لهذا اليوم بافتتاح معرض متعدد الأجنحة لمنتوجات التعاونيات النسوية على مستوى ولاية لعصابه ، اضافة الى توزيع جوائز نقدية و شهادات تقديرية على الفتيات المتميزات في الدراسة مقدمة من طرف مشروع تمكين المرأة والعائد الديموغرافي في دول الساحل .

و استعرض والي لعصابه المساعد الوالي وكالة السيد محمد الأمين ولد احمدو الانجازات التي تحققت للمرأة الموريتانية خلال العشرية الأخيرة في جميع المجالات مبرزا أهمية السياسات الاجتماعية الرائدة التي يعمل قطاع الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة على تجسيدها واقعا ملموسا .

وشكر جميع الشركاء الفنيين والماليين الذين واكبوا تنفيذ البرامج التنموية للقطاع مشيدا بدور النساء الموريتانيات في مجال مسايرة هذه البرامج التنموية الهادفة .

بدورها ثمنت المنسقة الجهوية لوزارة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة السيدة صفيه منت محمد محمود ولد هاشم جهود الحكومة الموريتانية في مجال الرفع من مستوى المرأة وجعلها شريكا حقيقيا في جميع المجالات ورافعة مركزية لنهضة الأمة .

وفي ولاية داخلت نواذيبو أكد والي الولاية السيد محمد ولد احمد سالم ولد محمد راره في كلمة له بالمناسبة ان المرأة حظيت بمكانة محورية في المشروع المجتمعي لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمدولد عبد العزيز وفي السياسات والبرامج التنموية التي تواصل تنفيذها حكومة معالي الوزير الاول المهندس محمد سالم ولد البشير وهي السياسات التي جعلت من خدمة المواطن الموريتاني هدفا لها وحققت نتائجا جلية على مختلف الأصعدة .

وبين الوالي في مايتعلق بالتمكين الاقتصادي للمرأة الموريتانية ان السلطات العليا في البلد شجعت السياسات الاقتصادية الرامية الى ولوج النساءللقروض حيث تم منذ سنة ٢٠١٤ انشاء صندوق لتمويل المشاريع المدرة للدخل لصالح النساء المنتظمات في تعاونيات نسوية وقد وزع هذا الصندوق حتي الآن اكثر من ٢٣١مليون أوقية قديمة على ١٦٢١ تعاونية نسائية في ٢٠٢ بلدية وتستفيد منه اليوم اكثر من ٢٠٠٠٠ امرإة

وتميزت فعاليات تخليد اليوم العالمي للمرأة بتدشين معرض للمنتوجات النسوية حيث قام الوالي رفقة الوفد المرافق له بزيارة اجنحة هذ المعرض كما تضمنت الفاعليات تقسيم جوائز على المتفوقات في مسابقتي دخول السنة الاولى اعدادية وختم الدروس الإعدادية

// وعلى مستوى ولاية لبراكنه خلدت المنسقية الجهوية لوزارة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة اليوم الدولي لعيد المرأة .

وتضمن هذا التخليد مداخلات شعرية وأناشيد وأغاني وأسكتشات هادفة حول دور المرأة في التنمية بالإضافة إلي توزيع جوائز علي البنات المتفوقات في مسابقة دخول السنة الأولي إعدادية وختم الدروس الإعدادية وتوزيع المنحة السنوية الخاصة بالأطفال متعددي الإعاقة .

وثمن والي لبراكنه السيد محمد الشيخ ولد أسويدي في كلمة بالمناسبة المكتسبات التي تحققت للمرأة الموريتانية وأهم المعوقات التي تعترضها معددا الوظائف التي تبوأت المرأة خلال العشرية الأخيرة.

وبدوره تناول الكلام العمدة المساعد لبلدية ألاك السيد محمدو ولد احمد طالب فرحب بالحضور مثمنا الانجازات التي تحققت للمرأة بألاك خلال السنوات الأخيرة .

وكانت المنسقة الجهوية لوزارة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة بالولاية السيدة توت منت يعقوب قد رحبت قبل ذالك بالحضور متحدثتا عن ما حظيت به المرأة في لبراكنة من عناية واهتمام من طرف رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز خلال هذه العشرية.

كما زار السيد الوالي رفقة قائد المنطقة العسكرية السابعة العقيد عبد الله ولد حدو وحاكم مقاطعة ألاك السيد عبد الله ولد لمام والسلطات الإدارية ورؤساء المصالح الجهوية والأمنية بالولاية المعرض الخاص بالمنتوجات النسوية بولاية لبراكنة.

وفي ولاية اترارزه تميزت التظاهرات المخلدة لهذا العيد بكلمة للسيد محمد محمود ولد محمد فال الولي المساعد

أكد خلالها أن العيد الدولي للمرأة يشكل مناسبة لتثمين المكتسبات التي تحققت للمرأة الموريتانية والوقوف على أهم المعوقات التي تعترضها حيث كانت محورية في المشروع المجتمعي لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز وتجسد ذلك من خلال حضورها البارز وولوجها لمراكز صنع القرار .

بعد ذلك تم تقديم جوائز قيمة للمتفوقات في شهادة ختم الدروس الإعدادية ودخول السنة الأولى إعدادية على التوالي السيدة الشيخة مريم بنت حد مين وفاتو باب اتراوري كما استمع الحضور إلى اسكتش يعالج ظاهرة زواج البنات المبكر كما تفقد الوالي المساعد رفقة السلطات المحلية معرضا للمنتجات التسوية واستمعوا لشروح عنه قدمتها السيدة مريم بنت باب المنسقة الجهوية لوزارة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة .

إرسال تعليق

0 تعليقات