اعلان الهيدر



كيهيدي: دورة تكوينية حول مواجهة خطاب الكراهية والتطرف




انطلقت اليوم الجمعة بمدينة كيهيدي اعمال دورة تكوينية لمواجهة خطاب الكراهية و التطرف لصالح 40 إماما بولاية غورغول .

وأوضح وزير الشؤون الاسلامية و التعليم الأصلي السيد أحمد ولد أهل داوود في كلمة بالمناسبة أن هذا اللقاء سيبحث آليات مواجهة خطاب الكراهية و التطرف من أجل تنمية قدرات الأئمة و تطوير مهاراتهم و الرفع من كفاءاتهم بغية مواجهة هذه الظاهرة تنفيذا لتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز التي تولي أهمية كبرى لهذا التوجه من خلال العديد من السياسات و البرامج ذات الصلة .

و أضاف الوزير أنه على الأئمة الذين هم صمام أمان الأمة و قادة رأيها ومرجعيتها الدينية استشعار الدور الهام الذي ينبغي أن يضطلعوا به في سبيل تماسك المجتمع و توطيد وحدته و تقوية لحمته، داعيا إلى ضرورة اكتساب المهارات و المعارف من خلال ما سيتم تناوله في هذه الدورة .

وثمن عمدة بلدية كيهيدي السيد طاهرا برادجي احتضان كيهيدي لهذه الدورة الهامة لما تحتاجه مواجهة خطاب الكراهية و التطرف من تضافر لجهود الأئمة لتبليغ الرسالة الدينية الخالدة بالتسامح و التآخي و المودة خاصة أن الولاية تعتبر نموذجا مصغرا للوحدة الوطنية في أبهى صورها.

وقدم الأمين العام المساعد لرابطة العلماء الموريتانيين الشيخ لمرابط ولد محمد الأمين عرضا تفصيليا عن أهداف هذه الدورة التكوينية وأهمية التركيز على تثقيف المجتمع بشأن خطورة انتشار خطاب الكراهية و التطرف والتأصيل الشرعي لذلك من خلال محكم القرآن الكريم و صحيح السنة النبوية الشريفة .

جرت وقائع الافتتاح بحضور والي غورغول السيد يحي ولد الشيخ محمد فال وحاكم مقاطعة كيهيدي إسلكو ولد محمد الصغير و قادة الأجهزة الأمنية بالولاية

إرسال تعليق

0 تعليقات