عرض وفد من المعارضة في هذه اللحظات على وزير الداخلية ممثليها  الثلاثة في حكماء لجنة الانتخابات، حيث سيتم تعيينهم بعد موافقة الحكومة على القرار.
وقد دخل الوفد قبل لحظات مكتب وزير الداخلية لعرض آخر جولات المفاوضات بين المعارضة والحكومة حول تعديل تشكيلة لجنة الانتخابات لتمثل مختلف المرشحين للانتخابات الرئاسية المقبلة.
وكانت المفاوضات بين الطرفين دخلت مراحل بعيدا عن الإعلام بعد تقديم عدة عروض قدم الطرفان ملاحظات عليها قبل أن تقرر السلطات الاتجاه نحو استبدال 3 من الحكماء الحاليين للجنة الانتخابات.
ويعتبر هذا هو التعديل الثاني لتشكيلة حكماء لجنة الانتخابات بعد قبول استقالة رئيسها السابق المرحوم ديدي ولد بونعامه الذي عين بدلا عنه الرئيس الحالي محمد فال ولد بلال.