استقبل المرشح للانتخابات الرئاسية محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الغزوانى 
 رموز حزب الأصالة والتضامن فى لعصابة بقيادة وزير الصيد والاقتصاد البحرى يحي ولد عبد الدائم.

وقالت مصادر إن الحلف لديه امتدادات فى كرو وباركيول وأمبود والميناء بنواكشوط الجنوبية.

وقد ضم الوفد كلا من المدير العام المساعد السابق للأمن محمد الأمين ولد أحمد، والنائب السابق أسلامه ولد عبد الله ،ورجل الاعمال أشريف ولد الطيب ، والنائب محمد الأمين ولد أحمد دركل، ووزير الداخلية الأسبق محمد الأمين السالم ولد الداه، وممثلة النساء زينب عبدو وحبيب الله ولد أحمد مزيد.

وقد أثنى ولد أحمد خلال كلامه فى الاجتماع على العشرية الأخيرة وماتحقق فيها من منجز فى مجمل المجالات، واصفا المجال الذى كان يعمل فيه بأنه أتسم برؤية واضحة من قبل الرئيس محمد ولد عبد العزيز، وحماس كبير من أجل تعزيز أمن القارة السمراء، ناهيك عن التحول الذى عاشته المنظومة الأمنية فى الداخل فى عهده، بعدما أنتقلت موريتانيا من دولة يتهددها الإرهاب والغلو والتطرف، إلى دولة من بين عشر دول هي الأكثر أمنا فى العالم خلال السنوات الخمس الأخيرة.
وقال ولد أحمد إنه يشعر بالإطمئنان على مستقبل البلد، بحكم المعرفة الشخصية بالمرشح والتجربة التى جمعته معه خلال مساره فى قيادة جهاز الأمن، وبعد توليه الأركان العامة للجيوش