أعلنت اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات عن انطلاق حملة الانتخابات الرئاسية على عموم التراب الوطني، داعية جميع المرشحين إلى المزيد من التحلي بروح المسؤولية والإنضباط والالتزام في ظل التنافس الاخلاقي والتحلي بالقانون.
وطالبت اللجنة فى بيان تلقته زهرة شنقيط كافة المرشحين بالتحلي بالإيجابية والبعد عن كل ما من شأنه إثارة ما ليس مطلوبا وماهو سلبي ومخل.
وخلص البيان إلى القول إن اللجنة تعول على دور المجتمع المدني والإعلام في التفاني في لعب الدور المنوط بهم حتى يكون إخراج وتنظيم حملة الانتخابات الرئاسية  في شكلها المطلوب من الناحية القانونية والأخلاقية والمسؤولية.