أعلن قبل قليل عن اقتراح سيد محمد الطالب أعمر رئيسا جديدا لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية.
ولد الطالب اعمر من مواليد تمبدغه 1963 وهو مهندس ميكانيكي تخرج من روسيا أواخر الثمانينات وشغل مناصب متعددة على مستوى وزارة المياه قبل أن يتولى منصب وزير المياه والطاقة ثم وزارة التنمية الريفية والمياه والبيئة حتى انقلاب 2005. بعده شغل منصب سفير لموريتانيا في الصين ثم في موسكو وأخيرا في نيويورك لمدة 12 عاما. 
ويأتي انتخاب الرئيس الجديد في مؤتمر الحزب الحاكم الحاسم الذي انطلقت أعماله صباح اليوم بعد أن كانت قد علقت في الأول من مارس الماضي.