انطلقت في نواكشوط مبادرة شبابية تسمي  "مبادرة معا  من أجل وطن  خال من التملق  يقودها صاحب الفكرة المدون والناشط السياسي سيدي محمد ولد دباد وتهدف هذه المبادرة  إلي الابتعاد عن عقليات النفاق والتملق من أجل صلاح الدولة والمجتمع،المبادرة هي الأولي من نوعها في موريتانيا وشكلت صدمة لممتهني النفاق والتملق،وتضم المبادرة  نخبة  من المثقفين وقادة رأي وبعض المغتربين،وتعتزم  القيام بأنشطة تحسيسية لتعريف بخطورة التزلف واضراراه علي الأجيال والثقافة الدولة المدنية