دخل المعلمون في إضراب شامل عن التدريس اليوم الاثنين، في انواكشوط وعدد من المقاطعات داخل البلاد، احتجاجا على ما وصفوه بالظروف الصعبة لهم.
ونظمت منسقية التعليم الأساسي وقفات متزامنة أمام وزارة التعليم وفي عدد من المقاطعات الداخلية ، دعت خلالها الوزارة  إلى التعاطي مع مطالبهم، معبرين عن رفضهم  لما أسموه سياسة الأبواب الموصدة  التي تنتهجها الوزارة.
وكانت منسقية التعليم الأساسي قد هددت في وقفات سابقة بالقيام بالإضراب لمدة يومين في شهر فبراير الجاري، إذا لم تستجب الوزارة لعريضتها المطلبية.