قصة سيدة عرفات حسب الطاقم المداوم فى مركز عرفات الصحي هي كالآتى :

السيدة حضرت فى حدود الساعة 11:30 إلى المركز رفقة رجل وسيدتين ، بعد معاينها من طرف القابلة المداومة اكتشفت الأخيرة أن السيدة لا تمتلك دفتر متابعة لحالتها ولم تزر أي منشأة صحية خلال فترة حملها ولم تستعمل حبة حديد ... ولأن الوضع الصحي للسيدة مجهول بالنسبة للقابلة ولأنها قد تحتاج لنقل الدم وخوفا من تعقد حالتها فى مركز محدود الوسائل والإمكانياات طلبت القابلة منها التوجه لمستشفى الصداقة (تصرف سليم ) .

بعد لحظات من خروجها داهمها المخاض وقبل حضور طاقم المركز التقط أحدهم الصورة ، حضرت القابلة والممرضات وأشرفن على عملية الولادة وتمت إعادة السيدة للمركز والعناية بها ثم أحضرت سيارة إسعاف وتم نقلها إلى مستشفى الصداقة .

لا علاقة للأمر بفقر السيدة ولم يطلب منها الدفع أصلا ... الخطأ الوحيد الذى حصل هو ترك السيدة تذهب إلى مستشفى الصداقة دون مرافقة طبية وفى سيارة إسعاف .