تركز اللقاء الذى خص به وزير الصيد والاقتصاد البحري السيد الناني ولد اشروقه صباح اليوم بمكتبه بنواكشوط

سعادة السيد ليناردو كارفيو مونتيرو ،سفير البرازيل المعتمد لدى موريتانيا .

وتناول اللقاء بحث علاقات التعاون بين موريتانيا والبرازيل وسبل تعزيزه وتطويره ليشمل مجالات اوسع وارحب لمصلحة الشعبين الصديقين .

وتطرق الحديث بشكل خاص الى تذليل العراقيل امام المنتجات السمكية الموريتانية المعروفة عالميا بجودتها للدخول الى الاسواق البرازيلية المتعطشة لوصولها .

واكد السفير البرازيلي خلال اللقاء ان هناك مستثمرون برازيليون مهتمون باستيراد الاسماك الموريتانية المعروفة بجودتها ،مبرزا فى هذا السياق انه من الضرورية ان تكون هناك ملائمة بين نظام التفتيش الصحي الموريتاني والبرازيلي من اجل فتح الباب وتلبية الطلب ضمن التبادل التجاري بين البلدين .

وجرت وقائع اللقاء بحضور الدكتور محمد ولد اعل ولد برهام ، مدير البرمجة والتعاون بوزارة الصيد والاقتصاد البحري .