أعطى والي تكانت، السيد المختار ولد حنده، مساء أمس الأربعاء، من ضواحي مدينة المجرية إشارة انطلاق الأعمال في الطريق الرابط بين المجرية وبعض القرى التابعة لها، مثل سلبو وقوجفت والعدله والبينين.
وحث الوالي القائمين على هذا الطريق بضرورة جودة العمل والإسراع في تنفيذه من أجل فك العزلة عن القرى والتجمعات الواقعة على طوله.
وأكد خلال اجتماع عقده بالمناسبة أن زيارته تأتي في إطار سنة الاتصال بالمواطنين بهدف الإطلاع على أوضاعهم عن قرب، مضيفا أن مطالبهم ستؤخذ بعين الاعتبار وستصل إلى الجهات المختصة لإيجاد الحلول المناسبة لها.
من جانبه استعرض عمدة بلدية المجرية السيد المصطفى ولد أعبيد الرحمن، أبرز المشاكل الملحة لساكنة البلدية، كالعزلة وزحف الرمال التي تهدد المدينة، مثمنا باسم السكان ما تحقق من إنجازات لصالح المواطنين.
حضر الاجتماع المستشار المكلف بالشؤون الإدارية والقانونية السيد محمد الأمين ولد زين وحاكم مقاطعة المجربة السيد المختار أمبارك ولد أحمد الشيخ ورؤساء المصالح الأمنية والفنية في الولاية.