تحية إجلال وتقدير لصحافة قناة الموريتانية رجال كافحوا بجميع ماعندهم من الطاقة والجهد ونساء غطو ماخلف الكوارس  .تحت حرارة الشمس الحارقة و مع صعوبة المناخ . هم جنود على طريقتهم الخاصة رجالهم ونسائهم هم في التغطيات لاتستطيع التمز بينهم فهم الأمين وهم الوفي وهم الصحافة بلا ريب وهم أناس مجندون . 
قاموا بتغطية المعرض الوطني لتنمية الحيوانية بمدينة تمبدغة في سماء تشتعل نارا وتراب تهب رمالا . إجتهدوا على نقل الأحداث المباشرة بطاقم متكامل بصبر وأدب  وتغطيات من حين إلى آخر عاش المشاهد وكأنه هو من وصل لمدينة تمبدغة رغم بعدها إلى أن الطاقم الصحفي نقل الحدث بالصوت والصورة من حين إلى أخر  . 
أما المصورون فهم الأساس وهم الركيزة ولهم الوسام والشرف . 
لا أنساك وأنت تصور من فوق السيارة سماء من فوقك مشتعلة والأرض من تحتك ملتهبة يجاهد حرارة المناخ من أجل المشاهد . 
تحية تقدير للصحافة الحرة المتميزين الذين سافرو وقطوا الكيلوا مترات من أجل تغطية الأحداث والمشاركات السريع في جو يعمه الهدء والتفاهم والوفاق . 
بإسمي أنا الصحفي حمود كيبود . اتقدم لطاقم قناة الموريتانية بكل الشكر والتقدير على هذه التغطية الفريدة من نوعها.