عقد وزير الداخلية واللامركزية محمد سالم مرزوك رفقة قادة الأمن بموريتانيا  والسلطات الإدارية في نواذيبو  اجتماعا مغلقا استغرق زهاء ساعة,

وفي سياق أخر عقد الوزير رفقة السلطات المحلية اجتماعا أخر مع المنتخبين وفاعلي المجتمع المدني والأحزاب السياسية.

وتشير مصادر ل"الأخبار" إلى أن قادة الأمن سيزور كل واحد منهم مصالحه الأمنية في الولاية.

ويتوقع أن يصدر بيان صحفي في نهاية الزيارة مساء اليوم حول فحوى الزيارة التي يؤديها الوزير رفقة قادة الأمن.

وعاشت العاصمة الاقتصادية الليلة البارحة على وقع جريمة قتل بسبب شجار بين شاب وابن خالته وتم اعتقال الجاني فيما عرفت المدينة قبل أسبوع جريمتي قتل هزتا المدينة وسط دعوات من قبل المواطنين لإتخاذ حزمة تدابير قوية لمواجهة الوضعية  في المدينة.