وجه طلاب معهد علوم البحاراعتذارا لقيادة الأركان العامة للجيوش على ما وصفوه "بحصول  بعض التشنجات في الزي العسكري بيننا نحن وبين العسكر"

وقال الطلاب في تصريح للأخبار اليوم السبت إن ما حصل من احتجاج كان ردة فعل على عدم التجاوب معهم في بداية الاحتجاج.

وكانت القيادة العامة لأركان الجيوش قد أوفدت قائد المكتب الثاني المكلف بالاستخبارات اللواء حمادي ولد اعلي مولود إلى نواذيبو لحل أزمة الإضراب الذي يشهده المعهد العالي لعلوم البحار منذ أيام.

ويقول الطلاب المضربون إنهم فوجئوا بأن خريجي معهد علوم البحار لا يحصلون على شهادة ليصانص الرسمية التي وعدوا بها، وإنما تسلم لهم إفادات تخرج تحمل رأسية وزارة الدفاع وصالحة لمدة سنة واحدة.