قال وزير الثقافة والشباب والرياضة الناطق الرسمي باسم الحكومة المختار ولد داهي، إن الحكومة ستتخذ خطوات سريعة بناء على المعلومات الجديدة حول الصحفي إسحاق ولد المختار المختطف بسوريا منذ ثمان سنوات.

 

وأكد ولد داهي في لقاء مع أعضاء اللجنة الموحدة للمتابعة والتنسيق أمس الثلاثاء، حرص السلطات العليا في البلد على متابعة ملف ولد المختار بشكل دقيق، حسب ما أورد إيجاز صحفي صادر عن اللجنة.

 

وخلال الاجتماع قدم رئيس اللجنة الدكتور عبد الرحمن حرمه ببانا «عرضا مفصلا عن تاريخ عمل اللجنة، وما قامت به من جهود أهلية من أجل إطلاق سراح الزميل إسحاق في أسرع وقت».

 

كما أشار إلى أن مطالب اللجنة تتمثل في «ضرورة العمل الجاد والسريع من أجل إعادة الزميل إسحاق في أسرع وقت إلى والدته، وزملائه، ووطنه».

 

وقررت لجنة المتابعة والتنسيق في قضية ولد المختار إجراء سلسلة لقاءات مع مختلف الفاعلين المعنيين بالملف.