عثر اليوم على المواطن الموريتاني محمد ولد القب مقتولا في منزله باحدى الولايات الانكولية الحدودية حيث كان يتاجر في شراء العملات وتحويل الأموال .

ولم يتسنى التأكد لحد الساعة من أسباب الحادث هل هي عملية سطو أم تصفية حسابات ، ذلك أنه يسكن وحيدا في منزله و وجد المنزل موصدا على الجثة ، و مازال التحقيق جاريا للوقوف على الحقيقة .

جدير بالذكر أن الجالية الموريتانية في انكولا تشهد منذ بعض الوقت بعض الحوادث المشابهة.