احتضنت مفوضية الشرطة في مدينة كيفه صباح اليوم 18 دجمبر 2021 الفعاليات المخلدة لذكرى عيد الشرطة الوطنية والعربية تحت إشراف والي لعصابه السيد محمد ولد أحمد مولود رفقة المدير الجهوي للأمن المفوض الرئيسي .


وتميزت الفعاليات المخلدة لهذا اليوم بحفل لرفع العلم على أنغام النشيد الوطني وعروض عسكرية قام بها فصيل من الشرطة.


المدير الجهوي للأمن قرأ خطاب المدير الوطني للأمن فقال إن الشرطة الوطنية ظلت تعمل جاهدة على الوقاية من الجريمة ومكافحتها فحققت نجاحات كبيرة، وتم التمكن من المتورطين في الجرائم.


وأضاف أن قطاع الشرطة عرف تطورا هاما في الموارد البشرية والبنية التحتية وبخصوص الموارد البشرية ازداد عدد الأفراد بدفعات جديدة.


وبالنسبة للبنية التحتية فقد تم افتتاح مفوضيات جديدة و قيم بتطوير النظام المعلوماتي، والتقني المتعلق بالتعرف على الجرائم والمجرمين كما تلقى القطاع مئات السيارات وكميات كبيرة من المعدات والتجهيزات الضرورية للعمل.

ودعا المدير جميع الشرطيين إلى تقديم المزيد من التضحية والمثابرة خدمة للوطن والمواطن، والى الصرامة في تطبيق القانون والحفاظ على النظام والسكينة لتظل البلاد تنعم بالأمن والاستقرار.


وشهد هذا الاحتفال فعاليات ومنوعات مختلفة ، حيث أشاد المتدخلون من وجهاء وممثلي منظمات مدنية بالدور الذي تلعبه الشرطة بكيفه وولاية لعصابه عامة ، كما أنشد عدد من الشعراء بينهم شرطيين أشعارا تغني وتمجد المناسبة.

حضر هذه التظاهرة الحاكم المساعد لمقاطعة كيفه وكذلك نائب العمدة ورئيس محمكة الاستئناف والمدعي العام وقادة الوحدات الأمنية بالولاية؛ بالإضافة إلى رؤساء المصالح الجهوية وجمهور من سكان المدينة.


وفي الختام تم توزيع تكريمات على ثلاث شرطيين تميزوا بحسن الأداء خلال العام المنصرم ثم دعي الحاضرون لأكلة راحة بمبنى الإدارة الجهوية للأمن تبادل حولها المدعوون التهاني وأطراف الحديث.