توفي ثلاثة منقبين موريتانيين، أمس الأحد، جراء تعرضهم لقصف في منطقة اكليب الفوله. 

 

وأكدت مصادر متطابقة أن جثامين المنقبين الثلاثة تم نقلها إلى مدينة أزويرات لبدء إجراءات الدفن. 

 

من جهتها، قدمت شركة معادن موريتانيا تعازيها لذوي الضحايا، مؤكدة أنهم "قضوا يوم أمس إثر الحادث الأليم في منطقة اكليب الفوله خارج التراب الوطني". 

 

وجددت الشركة التأكيد "على ضرورة التزام عموم المنقبين بالتعليمات المنصوص عليها في بيانها السابق والصادر بالتنسيق مع نقابة المنقبين والمنظمة الموريتانية للدفاع عن حقوق المنقب، حول أهمية التنقيب حصرا في المناطق المحددة داخل التراب الوطني حفاظا على أمنهم وسلامتهم"، وفق نص البيان.