اعلان الهيدر



حفل إفتتاح مقر الجمعية المنتدى العام لشباب كرو وأهم النقاط التي تطرق لها المتخدلون .

 

 


إحتضنت دار الشباب بمقاطعة كرو الإفتتاح الرسمي لجمعية المنتدى العام لشباب كرو.


حضر هذا الإفتتاح العمدة المساعد لبلدية كرو، الشيخ ولد الداه والمستشار في جهة لعصابة الطيب ولد أشريف، و رجل الأعمال يحي ولد خطري.


هذا بالإضافة إلى أطر وشخصيات شبابية ونسوية من مقاطعة كرو وجميع الشباب الفاعلين في المجتمع المدني.


● - كانت أول مداخلة لرئيس جمعية المنتدى العام لشباب گرو محمد يحي خطري،

حيث أشار إلى سعيهم إلى إحتضار وتسخير الموارد الشبابية والإبتكارات الضرورية لتطوير المجتمع والوطن.

مشيرا إلى أن الشباب هم قوة المجتمع وطاقته الإجابية ومحركه النفاث.

 مستشهدا بقوله صلى الله عليه وسلم (الخير كله في الشباب )


هذا و قد أعلن أن هذا المنتدى سيكون اتحادا للشباب في المقاطعة بشكل عام حيث أن الشباب سيعملون يدا بيد في السراء والضراء، و في العسري واليسر.


 وقد وجه طلبا لجميع الشباب بالإقبال على الإنتساب والإنضمام إلى ركب الشباب قائلا ( الشباب شبابكم منكم وإليكم ) 

وقد وجه طلبا لجميع الجهات الإدارية والأمنية من أجل تفعيل دور الشباب ومساندته وإشراكه في العمل الإجتماعي.


● - مداخلة الأمين العام للمنتدى الداه ولد محمد ولد عبود.


حيث بدء بالترحيب بالضيوف مشيرا إلى أهم الأهداف التي ستهتم جمعية المنتدي العام عليها 

مثل إعطاء لفته خاصة بالثقافة والرياضة و وجود مسابقات رمضانية في كرة القدم.


و برمجة وقت للدوري في كرة القدم في الملعب الخاص بالمقاطعة.


كذلك الجانب الزراعي أشار إلى أهمية الزراعة وأن لها مكانة خاصة عند هذا المنتدي وسيعطيها الأهمية التي تستحقها.


هذا وقد أشار إلى أهمية السياحة و إعطاء الإعتبار للأماكن السياحية الأكثر جمال في المقاطعة ولصق صور لها في المعرض الخاص بدار الشباب.


أما بخصوص برنامج المدن التاريخية أشار الأمين العام أنهم ضد إقصاء هذه المدينة من برنامج المدن مشيرا إلى أن هذه المدينة تتميز بالمحاظر والعلم والتاريخ العلمي والثقافي وخرجت جيلا خدم الوطن ورفع إسم موريتانيا في أنحاء العالم. 


● - مداخلة المستشار الجهوي في جهة لعصابة الطيب ولد أشريف .


حيث أعلن عن دعمه ومساندته للشباب في المدينة مشيرا إلى أهمية وجودهم في المدينة ومساعدتهم في بنائها وأداء واجبهم ومسؤوليتهم في امنها واستقرارها ومصالحها مثيرا إلى البعد كل البعد عن المصالح الخاصة والتي لاتخدم المدينة بشكل عام . 


● - مداخلة الإطار و رجل الأعمال يحي ولد خطري . 


حيث بدء بالترحيب بالضيوف وتقديم الشكر على تخطي كل الصعاب من أجل هذه اللحظة والتي كان يحلم بها كل شاب من شباب المقاطعة،

مشيرا إلى أن الآمال كبير على الشباب ويجب تحمل الصعاب من أجل تحقيق الأحلام،

وفي الآخير أعلن عن مساندته ودعمه للشباب. 


هذا وتسعى هذه الجمعية على أن تكون هي الرائد الأول في العمل الخيري والإجتماعي والصحي والثقافي والرياضي.


تحرير : الإعلامي حمود كيبود .






إرسال تعليق

0 تعليقات