اعلان الهيدر



موريتانيا تعزي في ضحايا الفيضانات في جنوب أفريقيا

 


وجه الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، برقية تعزية إلى نظيره الجنوب الأفريقي سيريل رامابوزا إثر مصرع أكثر من 300 شخص في فيضانات شهدتها المناطق الشرقية في كواززلو ناتل.

وقال ولد الغزواني في برقية نشرتها الوكالة الموريتانية للأنباء (رسمية)،  إنه تلقى “بالحزن والأسى أنباء الخسائر المادية والبشرية التي الفادحة جراء الأمطار والفيضانات في إقليم كوازولو ناتل”.

وأضاف ولد الغزواني: “وبهذه المناسبة الأليمة أتقدم إلى فخامتكم، باسمى شخصيا، وباسم الشعب الموريتانى وحكومته ومن خلالكم، إلى شعب جنوب افريقيا الشقيق، بأصدق التعازى في المفقودين وأصدق الأمانى بالشفاء العاجل للمصابين”.

وعبر ولد الغزواني لنظيره الجنوب الأفريقي عن تضامنه معهم، مشددا على أن “هذه المحنة الأليمة لن تزيد شعب جنوب إفريقيا العظيم إلا قوة وإصرار على تحقيق المزيد من التقدم والازدهار”.

وتسببت الفيضانات في الإقليم “كوازولو – ناتال” الواقع شرقي البلاد، بانهيار منازل وتدمير الطرق وتشريد العشرات، ما دفع السلطات إلى استدعاء قوات الجيش، لتقديم دعم جوي خلال عمليات الإجلاء للعالقين.
وقدم رئيس جنوب أفريقيا سيريل رامابوزا تعازيه إلى أسر الضحايا، إضافة إلى قيامه بزيارة إقليم “كوازولو – ناتال”.
وحضت وكالة إدارة الكوارث في الإقليم المواطنين على التزام منازلهم؛ وطلبت من المقيمين في مناطق منخفضة التوجه إلى مناطق أعلى.
وتتعرض المناطق الجنوبية الشرقية لجنوب إفريقيا، إلى أسوأ تداعيات التغير المناخي، وعادة ما تعاني من أمطار غزيرة وفيضانات.

إرسال تعليق

0 تعليقات