اعلان الهيدر



غزواني : وصول شحنات من القمح كشف مواجهة بلدنا صعوبات كبيرة .



جدد الرئيس محمد ولد الغزواني التأكيد على أن موريتانيا بلد فقير وإمكانياته وموارده المالية والاقتصادية محدودة جدا، وبنيته التحتية ناقصة وضعيفة جدا، مقدما مثالا على ذلك بما كشفه وصول شحنات من القمح من 75 ألف طن.


 


وجاء حديث ولد الغزواني خلال لقاء جمعه مع عدد من رجال الأعمال والفاعلين الاقتصادي في البلاد اليوم الخميس في قصر المؤتمرات بالعاصمة نواكشوط، وذلك لحديث له حول الموضوع منتصف مارس المنصرم أمام ممثلين عن الجالية الموريتانية في أسبانيا.


 


وقال ولد الغزواني إن وصول شحنات من القمح تبلغ 75 ألف طن كان المركزية للشراء والتموين قد اشرتها كشف أن البلاد تواجه صعوبات كبيرة في تعبئة هذه الكمية، وفي تخزينها وفي نقلها.


 


وأضاف ولد الغزواني "طاقتنا للمعالجة وللتخزين وللنقل محدودة جدا"، متسائلا: "كيف إذا تعلق الأمر بطاقتنا الإنتاجية التي نعرف جميعا وضعيتها؟".


 


وأردف ولد الغزواني أن هذا الواقع نتيجة "لعدم نجاعة السياسات العمومية، وعدم الاستغلال الأمثل لموارد البلاد، بل تبذيرها والعبث بها في بعض الأحيان".


 


وشدد ولد الغزواني على أن الاعتراف بهذا الواقع لا يعني الاستسلام له أو القبول به بوضعيته الحالية، بل على العكس يجب أن يكون محفزا أساسيا للعبور بالبلد لمصاف الدول النامية في الأمد المنظور.

إرسال تعليق

0 تعليقات