اعلان الهيدر



النعمة: ملتقى علمي حول خطر التطرف وخطاب الكراهية



أشرف وزير الشؤون الاسلامية والتعليم الأصلي السيد أحمد ول أهل داود، اليوم الثلاثاء بمدينة النعمة علي افتتاح ملتقى علمي حول خطر التطرف وخطاب الكراهية، منظم من طرف وزارة الشؤون الاسلامية و التعليم الأصلي بالتعاون مع رابطة العلماء الموريتانيين.

ويشارك في هذا الملتقى الذي يدوم يومين 40 إماما من ولاية الحوض الشرقي سيتلقون عروضا حول التطرف الديني أسبابه وطرق مواجهته وخطر الكراهية علي السلم الأهلي و التماسك الإجتماعي، إضافة إلي التعريف بالقانون رقم ٠٢٣الصادر سنة ٢٠١٨ المتعلق بالتمييز وخطاب الكراهية، تقدمها كوكبة من العلماء وحفظة القرآن الكريم وباحثين في مجال القانون.

وأكد وزير الشؤون الاسلامية والتعليم الاصلي في كلمة بالمناسبة، أن هذا المتلقى العلمي يبحث خطورة التطرف وخطاب الكراهية وانعكاساته السلبية علي أمن وأستقرار المجتمع وذلك في ظرف" أنتشر فيه التشدد الديني والتعصب العقائدي و التحريض على الفتنة بين مكونات المجتمع الواحد"، مما يتعارض مع تعاليم ديننا الاسلامي الحنيف وشريعتنا التي تحث علي الوسطية والإعتدال.

وأصاف أن التطرف وخطاب الكراهية خلق في العديد من المجتمعات التي تغلغل فيها فتنا و دمارا كبيرا، داعيا في الوقت نفسه الجميع كل من موقعه إلي توحيد الجهود وتقديم الحلول والمقترحات التي من شأنها القضاء علي هذه الظاهرة الخطيرة.

وبدوره أبرز الأمين العام لرابطة العلماء الموريتانيين الأستاذ لمرابط ولد محمد الأمين، أهمية هذا اللقاء و دوره في إشاعة السلم ونبذ الكراهية، مؤكدا دعم الرابطة لكل الجهود التي من شأنها أن تقضي علي هذه الظاهرة المنافية لقيم شريعتنا السمحاء.

حضر الملتقي والي ولاية الحوض الشرقي السيد صل صيدو الحسن، والمندوب الجهوي لوزارة الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي و السلطات الأمنية بالولاية.

إرسال تعليق

0 تعليقات