اعلان الهيدر



محمد محمود ولد امات رئيس "التجمع من أجل الوطن “




قال محمد محمود ولد امات رئيس "التجمع من أجل الوطن “إن احترام الدستور والضرب صفحا عن كل دعوات التغيير له والتي أغرت آخرين معروفين، مكسب كبير يحسب لنظام الرئيس محمد ولد عبد العزيز، كما أن تقدم ولد الغزواني لرئاسة الجمهورية جاء ليتمم الخير ويضمن ما تقتضيه اللحظة من تراكم وعدم قطيعة من ناحية وما تستلزمه من تنظيم وإصلاح”.
وأوضح ولد امات خلال مهرجان شعبي له مساء اليوم الخميس 2019/05/02 في نواكشوط أنهم نظموا هذا المهرجان ليؤكدوا ما قرروه من دعم للمرشح محمد ولد الغزواني، ويوضحوا لأبناء الوطن خلفيات القرار ومبرراته.
وقال ولد أمات مخاطبا أنصاره الذين غصت بهم دار الشباب: “تمر بلادنا بلحظة مهمة سواء لرمزيتها أو ما ينتظره الناس منها، وإذا كان من الإنصاف والموضوعية الاعتراف أنه تحققت إنجازات طالت عدة مجالات، فإنه من المسؤولية القول بأن معالجة الاختلال مطلوبة وإصلاح الأعطال واجبة، والتنكر للإنجازات وتجاهل المكتسبات صفة سلبية لا تليق بدعاة الإصلاح والساعين إليه”. يقول ولد امات
وخلص نائب رئيس حزب التكتل سابقا إلى القول “لقد وجدنا دون كبير عناء هذا التكامل في شخص المرشح محمد ولد الغزواني”، مستعرضا ما قال إنها كفاءة وعهد يتسلح به الرجل، يسمح بتنفيذ التطلعات لرقي موريتانيا الغد.

إرسال تعليق

0 تعليقات