اعلان الهيدر



الأمينة العامة لوزارة الداخلية تشرف على حفل وداع أفراد الأمن المدني




شرفت الأمينة العامة لوزارة الداخلية واللامركزية السيدة زينب منت أحمدناه الليلة البارحة بمقر المندوبية العامة للأمن المدني وتسيير الأزمات بمقاطعة لكصر بولاية نواكشوط الغربية، صحبة المندوب العام للأمن المدني وتسيير الأزمات اللواء  ختار ولد محمد امبارك، على حفل وداع مجموعة من أفراد الأمن المدني متوجهة إلى المملكة الإسبانية للمشاركة في دورة تدريبية مكثفة تحتضنها  المدرسة الوطنية للحماية المدنية بمدريد، ويتركز التدريب على تقنيات البحث والإنقاذ وإزالة الأنقاض والتدخل السريع لإنقاذ الأنفس وحماية الممتلكات في حالات الكوارث والأزمات الطارئة  كالحرائق والفيضانات والحوادث الصناعية.   وتأتي هذه الدورة في إطار التعاون والتطور الممتاز في العلاقات بين بلادنا وإسبانيا انطلاقا من حرص  فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني على ذلك عبر العمل على تفعيل  العلاقات الاستراتيجية بين البلدين  وتطويرها لتشمل مختلف المجالات، انطلاقا من الروابط التاريخية وخدمة للمصالح المشتركة، 

   ويترجم هذا التكوين تطبيق  معاهدة التعاون الموقعة في مدريد مطلع العام الحالي  في المجال الأمني بين وزارة الداخلية واللامركزية في بلادنا ووزارة الداخلية الإسبانية،  وخصوصا الجانب المتعلق بدعم قدرات المندوبية العامة للأمن المدني وتسيير الأزمات، بإشراف من معالي  وزير الداخلية واللامركزية، السيد محمدسالم ولد مرزوك، ونظيره الإسباني.

وبعد استعراض المجموعة أكدت الأمينة العامة لوزارة الداخلية و اللامركزية باسم معالي وزير الداخلية واللامركزية على أهمية هذا التكوين المتخصص  وضرورة العمل ومضاعفة الجهود من أجل الإستفادة القصوى منه، وحثت  عناصر الفريق على  التحلي بروح المسؤولية والإنضباط والجد و المثابرة ، وتمثيل الوطن أحسن تمثيل.

وجددت السيدة الأمينة العامة مضي القطاع في العمل على تحسين خبرات أفراد الأمن المدني.

   وفي السياق ذاته أشاد المندوب العام للأمن المدني وتسيير الأزمات   بالأهمية الكبيرة لمثل هذا التكوين  في الرفع من القدرات ومواكبة التطورات في هذا المجال الحيوي،  ووجه المجموعة المغادرة بالحفاظ على أعلى درجات الإنضباط ومضاعفة الجهود لاكتساب المعارف والخبرات التكميلية التي يحتاجها القطاع للرفع من جاهزيته وتقريب خدماته من المواطنين والمقيمين.

حضر حفل الوداع  المستشار المكلف بالإتصال بوزارة الداخلية واللامركزية السيد الشيخ ولد امحيميد، ووالي نواكشوط الغربية، والمندوب العام المساعد للأمن المدني السيد  اعل محمد أحمد سالم، وعدد من الضباط وضباط الصف بالمندوبية العامة  للأمن المدني وتسيير الأزمات.





إرسال تعليق

0 تعليقات