اعلان الهيدر



العقدويين السابقين يوجهون رسالة مفتوحة إلى الخيرين ..



نص الرسالة : 

بسم الله الرحمن الرحيم.     

الحمدلله. 


  الموضوع رسالة مفتوحة إلى كل الخيرين.   بعد التحية والتقدير والاحترام المتبادل نحييكم بتحية الاسلام السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته  كما نحييكم كل بإسمه جميل واسمه انطلاقاً من مجموعة من المعطيات المتوفرة في مجموعة من العقدوين السابقين مع وزارة التعليم الأساسي تمثل في عدة ولايات من الوطن. تتراوح فترة هذه العقود الماضية من ثلاث سنوات االي عشر سنوات رقم ما فيها من المرارة والقساوة    راتب شهري زهيد.   الذهاب إلى مناطق نائية.  ضيف إلي ذلك معطي اخر  هو عامل البطالة التي قد تكون سببا رئيسيا في الدافع وراء كل هذه العقود الماضية. كذالك  الشهادات ذات الطابع العربي بامتياز.    معني ذلك من كانت عنده شهادة البكالوريا تكون عربية.    واذا كانت عنده شهادة ختم الدروس الإعدادية تكون عربية.   ومع هذا وذاك سأطلب   من كل الخيرين الوقوف معنا في قضيتنا الوطنية التي قد تكون سببا رئيسيا فى مصير هؤلاء العقدوين السابقين.  خصيصا أن هذا الموضوع قد طرح سابقا في احدي زيارة من زيارات السيد الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز لبعض الولايات.   ألفين وخمسمائة عشر.   حيث كان هذا مطلبا في جميع أنحاء البلاد.   وبالتالي.  طلب من الوزارات المختصة بإحصاء الجميع.    وفعلاً.  قاموا بهذا العمل. تمثل في اعلان بلاغ مشترك بين هذه الوزارات المختصة.   ولكن سحب من طرف الإدارة خلال أربع وعشرين ساعة   وواصلنا واقعنا المر الذي ظل فترة طويلة.  وعند مجيء هذا النظام انطلاقاً من خطاب الرئيس الحالي للترشح لرئاسة الجمهورية بعث فينا الأمل وبل في كل الموريتانيين.    وفعلاً أيضاً.  اعطي أوامر بكتتاب تمثل في تغير الاسم من العقدوين.  الي مقدمو خدمات التعليم.   ولكن تغير الاسم وبقي المضمون.   الراتب نفس الراتب.  العقد نفس العقد.   وان كانت هناك زيادة تمثلت في علوة البعد.نحن  رمونا في احضان الشارع ومازالنا أيضا فيه.        اليوم نرجو من كل الخيرين الوقوف معنا وقفة تضامنية شريفة.        وشكراً.  عن جماعة العقدوين السابقين.   اخوكم محمد ولد أباه تولي.


إرسال تعليق

0 تعليقات