اعلان الهيدر



والى الحوض الشرقي: الدولة حريصة على أمن المواطن وولوجه للخدمات الأساسية أين ما كان



أكد والى الحوض الشرقي السيد الشيخ ولد عبد الله ولد اواه حرص الدولة على أمن وطمأنينة المواطن وولوجه للخدمات الأساسية أين ما كان.


وأضاف خلال اجتماعات عقدها أمس السبت بمسؤولي ووجهاء كل من مدينة عدل بكرو وقرية لكعيدة وبغلة التابعتين لمقاطعة عدل بكرو بولاية الحوض الشرقي، أن فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، وفى بتعهداته لساكنة المنطقة في وقت وجيز حيث حول مركز عدل بكرو سابقا إلى مقاطعة وتم فك العزلة من خلال إشراف معالي الوزير الأول على إنطلاق أشغال الطريق المعبد الرابط بين عدل بكرو وآمرج الذي بدأ العمل في تنفيذه إضافة إلى توسعة المخطط العمراني للمدينة بالمعايير الفنية المطلوبة وتعزيز البنية التحتية والرفع من المستوى المعيشي للمواطنين.


وذكر السيد الوالى أن زيارته لهذه البلدات تهدف إلى تحسيس سكانها بضرورة اتخاذ الحيطة والحذر والابتعاد عن المناطق التي تشهد إضطرابات أمنية هذه الفترة، مشيدا في نفس الوقت بمستوى العلاقات الأخوية التى تربط بلادنا وجمهورية مالي.


وقد تميز اجتماع قرية بغلة الواقعة على بعد 70 كلمتر على الشريط الحدودي الجنوبي الشرقي لعاصمة المقاطعة بإعلان ممثلي 09 قرى رغبتهم في تجمع قروي لتسهيل مهام الدولة المتعلقة بتوفير الخدمات الأساسية.


وتدخل هذه النشاطات في إطار حملة تحسيسية يقوم بها والى الحوض الشرقي تستهدف العديد من المدن والقري الحدودية.


ورافق الوالى خلال مختلف محطات هذه الزيارة المستشار المكلف بالشؤون القانونية والإدارية وحاكم مقاطعة عدل بكرو والعمدة المساعد لبلدية عدل بكرو ومندوبو الزراعة والتنمية الحيوانية وممثلو السلطات الأمنية والعسكرية.

إرسال تعليق

0 تعليقات