اعلان الهيدر



والي آدرار يشرف على انطلاق حملة تسويق الخضروات

 


أشرف والي آدرار السيد حدادي أمبالي ياتيرا، اليوم الاثنين ببلدية معدن العرفان التابعة لمقاطعة أوجفت، على انطلاق حملة تسويق الخضروات إلى الأسواق المحلية والوطنية.

وتستهدف الحملة تسويق أكثر من ستمائة(600) طن من الخضروات تشمل البطاطس والجزر والطماطم والباذنجان والملفوف والشمندر والبصل والخث، إضافة إلى أربع هكتارات من القمح والشعير .

وأكد والي آدرار، في كلمة بالمناسبة، أن إطلاق حملة تسويق حصاد موسم الخضروات على مستوى ولاية آدرار هذه السنة من بلدية معدن العرفان، لكون هذه البلدية ذات إنتاجية جيدة، مؤكدا أن هذا المنتوج التنافسي يتمتع بجودة عالية وخصائص فنية طبيعية.

وأضاف أن فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني أعطى تعليماته للحكومة بضرورة تعزيز الإنتاج الزراعي في البلد من أجل تحقيق الاكتفاء الذاتي، خصوصا في مجال زراعة الخضروات، مثمنا الجهود الكبيرة التي يبذلها مزارعو الولاية من أجل تزويد السوق المحلي والوطني بمختلف المواد الغذائية الزراعية، بما في ذلك الخضروات والتمور والقمح والشعير.

وبدوره، ثمن عمدة بلدية المعدن السيد عمو ولد اللهاه هذه الزيارة، مطالبا بفك العزلة عن البلدين وتسييج المزارع وتوفير البذور ودعم التعاونيات النسوية.

ومن جانبه أكد السيد الشيخ ولد محمد المصطفى المنسق الجهوي لمشروع الواحات أن هذا المشروع يقوم بجهود ملموسة من خلال دعم المزارعين عن طريق الاستثمار في إنجاز المزارع النموذجية، مضيفا أن هذا الدعم تضمن حفر الآبار الارتوازية وتوفير الطاقة الشمسية والبذور والسياج وتعميم المعدات الزراعية على كافة مزارعي الولاية، وخصوصا مناطق الإنتاج المعروفة.

أما رئيس مزارعي معدن العرفان السيد طه ولد سيدينا فطالب بضرورة توفير قروض لمزارعي واحة المعدن وإنشاء طريق يربط بين مصادر الانتاج وأسواق العرض في أطار ونواكشوط.

وأدى الوالي خلال إشرافه على انطلاق حملة التسويق، زيارة ميدانية لكل من المركز الصحي القديم ببلدية المعدن والمركز الصحي قيد الإنجاز، كما زار المدرسة الابتدائية والإعدادية للاطلاع عن قرب على المشاكل والنواقص التي يعاني منها قطاع التعليم في هذه البلدية الريفية الهامة.

جرت الزيارة بحضور حاكم مقاطعة أوجفت والمندوب الجهوي للزراعة والمديرين الجهويين للعمل الصحي وقطاع التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي في آدرار والسلطات الأمنية في الولاية.

إرسال تعليق

0 تعليقات