اعلان الهيدر



مهاجرون من مدن الداخل إلى نواكشوط في موسم الصيف



كان السؤال يدور في خاطري .... ؟

س 1 : ماهي الاسباب التي جعلت أكثر ساكنة مدن ومقاطعات الداخل تهاجر في موسم الصيف . 

س 2 : وماهي فائدة موسم الصيف على جسم الإنسان ..؟ 

ج - س : 1 - إن من أهم الأسباب التي جعلت أكثر ساكنة مدن الداخل تهاجر في موسم الصيف هو عدم المباهات بالمصالح الذاتية والإقتصادية والصحية فهذا يهاجر عن منزل متكامل بأخر التجهيزات الصحية من حيث الماء والكهرباء والمناخ.

 وهذا يهاجر عن منزل مجهز بآخر الأثاث وفي الأخير يكون ضحية فكر لاتنتمي له .....!

وتكون النتيجة تأجير شبه سكن في أخر نقطة من العاصمة حيث لاماء ولا كهرباء ولا ولا ...

والمثل الحساني إكول ( إلاه إزَيَنْهاَلَكْ خَرَصْ رّكْبِتْ أمْراحُ )

ضحايا تلك الفكر كثر والقادم أكثر ولاكن يجب علينا أن نصحي من تلك الأحلام التي قد لاتتحقق سوي في الأحلام .

والنحارب فكرة السفر إلى العاصمة من أجل أن يتخطي عنك حرُ موسم الصيف . 

ج- س : 2 - إن من أبرز الفوائد التي يستفيد منها الإنسان في فصل الصيف، هو التعرق نتيجة حرارة الشمس، ويؤدي التعرق إلى إخراج السموم من الجسد، كما أن له فوائد فسيولوجية أخرى في الحفاظ على الجسد من الحرارة، 

و على الرغم من أن فصل الصيف يعتبر مزعجًا لبعض الأشخاص لما يسببه من مخاطر للبشرة والجلد ولكن مالا يعرفه البعض أن له  العديد من الفوائد الهامة، وسنسلط الضوء في هذا المقال عن الفوائد التي يمكنك الاستفادة منها خلال فصل الصيف ومنها

التعرق: يعتبر التعرق ذو حدين ففي حالة عدم الاهتمام بالنظافة يسبب العديد من المشاكل والأضرار  الذي في غنى عنها، ولكن على الجانب الأخر  له دور هام في طرد السموم من الجسم، ومقاومة حب الشباب، وتنقية جلد الإنسانيزود الجسم بفيتامين د: 

تعد الشمس مصدرًا هامًا لفيتامين د، الذي لا غنى للإنسان فهو هرمون رئيسي يلعب دور هام في تنظيم عملية التمثيل الغذائي وكذلك نمو العظام والجهاز المناعي، فبدون فيتامين د ،

 هناك خطر أكبر للسرطان وأمراض المناعة الذاتية والأمراض الأيضية، و يساعد أيضا في الحد من تأثير  سن الشيخوخة على ترقق العظام إلى حد ما.ضوء الشمس يخفض ضغط الدم، عندما تسقط أشعة الشمس على الجلد، يتم إطلاق ما يسمى بأكسيد النيتريك في العديد من الأوعية الدموية الموجودة تحت الجلد مباشرة،

 وبدوره يضمن هذا الغاز أن تتوسع الأوعية وينخفض ضغط الدم، ونتيجة لذلك يزيد ضوء الشمس من الدورة الدموية ويخفض ضغط الدم.ضوء الشمس له تأثير وقائي  للحد من الإصابة بسرطان فالشمس تنشط تشكيل الميلانين، الجزء البني اللون على الجلد والذي يساعد على حماية البشرة ضد الأشعة فوق البنفسجية.

من هنا بات من الواجب علينا التصدي لظاهرة الهجرة عن موسم الصيف لما يحتوي عليه من فوائد الجسم في أمس الحاجة لها كذالك إعمار للمدن .

الكاتب الصحفي حمود كيبود . رئيس موقع الوطني للأنباء الموريتانية .

إرسال تعليق

0 تعليقات