اعلان الهيدر



عمدة كنكوصه في مقابلة شاملة مع منبر تنمية لعصابه " وردود مثيرة للجدل

 


استضاف منبر تنمية لعصابه مساء أمس الخميس 16 يونيو 2022، عمدة بلدية كنكوصه السيد المهدي ولد امبارك ولد جاكلي للحديث عن واقع التنمية المحلية في كنكوصه.


و في بداية مداخلته شكر السيد العمدة جميع أعضاء منبر تنمية لعصابه على هذه السانحة.


و في رده على أجوبة السائلين قال العمدة: إن استغلال و استصلاح بحيرة كنكوصه يعد الشغل الشاغل لبلديته، وكشف العمدة انه منذ سنتين والبلدية تعمل مع الجهات المعنية في الدولة لإنجاز سد يضمن استغلال هذه البحيرة في مجال الصيد، و الزراعة،و السياحة، وغير ذلك من المجالات التنموية.


 وحول أزمة العطش الحاد في كنكوصه، قال العمدة: إن توفير المياه الصالحة للشرب مثل أحد التزاماته أمام ناخبيه، مبرزا ان مستوى الإنتاج من المياه تضاعف، وان البلدية تعمل مع شركة المياه لزيادة الإنتاج.


و في رده على سؤال حول تدخلات المنظمات غير الحكومية قال العمدة: إن المشاريع التي تدخلت في البلدية منذ انتخابه تقتصر على مشروع PDRS، الذي شيد سد اكناته، و المكتب الدولي للشغل الذي شيد مركز ا لإنتاج اللحوم قيد الإنجاز، و اعدادية في الضفة اليسرى.


و في هذا الإطار طالب العمدة المشاريع و المنظمات غير الحكومية بالتدخل لدعم جهود التنمية في بلديته.


و عدد العمدة بعض الإنجازات التي تحققت في عهده لصالح السكان منها:


* حملات تنظيف المدينة من القمامة و الأوساخ.


* فتح مركز لتوزيع الأسماك بأسعار مخفضة في المدينة.


* بذل جهد مضاعف مكن من مضاعفة الإنتاج من مياه الشرب.


 


و في مجال البنى التحتية قال العمدة بأنه طالب في أكثر من مناسبة بتشييد شبكة من الطرق الداخلية في المدينة لفك العزلة عن أطرافها.


و في ذات السياق طالب العمدة ولد امبارك وكالة تآزر بالوفاء بالتزاماتها في مجال التجهيزات الأساسية.


و في إطار ترتيب الاوليات بالنسبة للتنمية في البلدية قال العمدة: إن الاوليات حسب رأيه تتمثل:


1- تنمية الصيد القاري في بحيرة كنكوصه، 


2- فك العزلة الداخلية عن المدينة.


3- إنجاز السدود قيد التشييد في أقرب بما يجنب المدينة اخطارا كارثية.


4- ترميم، وبناء المدارس في البلدية.


5- المسارعة في الوفاء بتعهدات تآزر في مجال البنية التحتية.


و اضاف العمدة ان جسر كنكوصه يعتبر مطلبا ملحا للسكان لفك العزلة عن المدينة، مطالبا السلطات العمومية بإنجاز هذه الجسر في نهاية السنة الجارية.


و في مجال التوأمة كشف العمدة عن مبادرة للتعريف بالبلدية،و مقدراتها، و جهود مع جهات في المانيا لخلق توامة.


و بخصوص زراعة الأسماك قال العمدة: إنه جرى تكوينا للصياديين على هذه الزراعة،و انه سيجري بناء مركز لزراعة الأسماك خلال السنة الجارية،و من ثم تربيتها في البحيرة.

عن هيئة الإشراف 

المشرف العام.



إرسال تعليق

0 تعليقات