اعلان الهيدر



الحزب الحاكم يستعد لإعلان نتائج مؤتمره الاستثنائي

 


يستعد حزب الاتحاد من أجل الجمهورية لإعلان مؤتمره الاستثنائي الذي انعقد اليوم في قصر المؤتمرات القديم، عقب تحويل دورة استثنائية للمجلس الوطني إلى مؤتمر استثنائي.

وينتظر أن تشمل النتائج تغيير اسم الحزب، وشعاره، وكذا رئيسه.

ووجهت مصالح الحزب المسؤولة عن الإعلام دعوة الإعلاميين للحضور إلى قصر المؤتمرات لمواكبة إعلان النتائج.

وكان رئيس الحزب المنصرف سيدي محمد ولد الطالب أعمر قد طالب قيادات الحزب بتجاوز ذواتهم وأجنداتهم الخاصة، من أجل تقوية مؤسسة الحزب والحفاظ على مكتسباته السياسية والتنظيمية.

كما دعاهم للتعاون مع القيادة الجديدة للحزب ليظل في مقدمة المشهد السياسي منافحا عن برنامج "تعهداتي"، ومبلورا لخيارات جماهيره العريضة في التعليق بهذا البرنامج الرائد.

وشدد ولد الطالب أعمر على أنه لن يتسنى ذلك إلا بتجاوز النظرات والانتماءات الضيقة والتخندق السلبي الذي يستنزف مجهودات المؤسسات السياسية بسبب طموحات فردية واصطفافات تثقل كاهله وتوسع دائرة الاستقطاب بين الفاعلين والمناضلين في الحزب.



إرسال تعليق

0 تعليقات