اعلان الهيدر



رئيس جهة لعصابة: سكان الولاية يتطلعون لغد أفضل

 


قال رئيس المجلس الجهوي لجهة لعصابة محمد محمود حبيب، إن جمع وتحليل المعطيات التنموية المتعلقة بالولاية وتشخيص واقعها الاقتصادي بصفة عامة، المقام به خلال الأشهر الماضية "راعى جميع المجالات التي تلامس هموم السكان وواقعهم المعيشي، وتطلعهم إلى غد أفضل، يتحقق فيه الإنصاف المنشود للمغبونين والطبقات الأكثر هشاشة ". 

 

وأضاف رئيس الجهة خلال كلمة ألقاها اليوم في افتتاح ورشة للعرض والمصادقة على الاستراتيجية الجهوية للنمو المتسارع والرفاه المشترك لولاية لعصابة، أن الغد الذي يتطلع له السكان غد "يهيئ الظروف الضرورية للاستغلال الأمثل للثروات والموارد الطبيعية التي تزخر بها الولاية من أجل تحقيق النمو المتسارع والرفاه المشترك والإنصاف المنشود".

 

وقال ولد حبيب إن الإستراتيجية الجهوية للنمو المتسارع والرفاه المشترك والإنصاف، التي ستكون موضع نقاش المشاركين في الورشة على مدى يومين "إن لم تكن الإطار الحصري الجامع للمشاريع التنموية المستقبلية، فهي الوثيقة الأساسية لجميع التدخلات المستقبلية التي ستنفذها الحكومة وشركاؤنا الفنيون والماليون". 

 

وأكد محمد محمود على أن مرحلة المصادقة على الاستراتيجية تعتبر سانحة "ينبغي استغلالها" من أجل إدراج المشاريع التي يراها المشاركون ضرورية للنهوض بالتنمية الجهوية وتحقيق تطلعات سكان ولاية لعصابة "أيا كانوا وأين ما تواجدوا".

 

وأطلقت الورشة التي تستمر مدة يومين، بحضور الأمين العام لوزارة الشؤون الاقتصادية وترقية القطاعات الإنتاجية محمد المصطفى الملقب إدوم ولد عبدي في عاصمة الولاية كيفة، وبمشاركة منتخبين محليين وممثلين عن سكان مدن وأرياف الولاية.






إرسال تعليق

0 تعليقات