اعلان الهيدر



كلمة رئيس جهة لعصابة في إنطلاق ورشة للعرض والمصادقة على الإستراتيجية الجهوية للنمو المتسارع والرفاه المشترك في ولاية لعصابة

 


كلمة رئيس جهة لعصابة السيد محمد محمود حبيب 



بسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة و السلام على من بعث رحمة للعالمين


السيد الأمين العام لوزارة الشؤون الاقتصادية و ترقية القطاعات الانتاجية


السيد والي ولاية لعصابة


السيد حاكم مقاطعة كيفة و عمدة بلديتها


السادة و السيدات المنتخبين المحليين 

عمدا و مستشارين جهويين


أيها الجمع الكريم 



نلتقي اليوم بعد عدة أشهر من جمع و تدقيق و تحليل المعطيات التنموية المتعلقة بالولاية، و تشخيص واقعها الاقتصادي بصفة عامة راعت جميع المجالات التي تلامس هموم السكان و واقعهم المعيشي و تطلعهم إلى غد أفضل، يتحقق فيه الإنصاف المنشود للمغبونين و الطبقات الأكثر هشاشة و يهيئ الظروف الضرورية للاستغلال الأمثل للثروات و الموارد الطبيعية التي تزخر بها بها الولاية من أجل تحقيق النمو المتسارع و الرفاه المشترك و الإنصاف المنشود.


السيد الأمين العام 

السيد الوالي 

أيها الجمع الكريم 


السادة المنتخبين ممثلي سكان المدن و الأرياف، إن الإستراتيجية الجهوية للنمو المتسارع و الرفاه المشترك و الإنصاف التي ستكون موضع نقاشاتكم ليومين إن لم تكن الإطار الحصري الجامع للمشاريع التنموية المستقبلية فهي الوثيقة الأساسية لجميع التدخلات المستقبلية التي ستنفذها الحكومة و شركائنا الفنيين و الماليين و عليه فإنه علينا جميعا أن نستشعر حجم المسؤولية و نتذكر كبير الآمال وجسيم التطلعات المعقودة على أعمال ورشتكم هذه ،من أجل الخروج بوثيقة شاملة لكل المجالات التنموية، و إن كانت الوثائق التي سيتم عرضها عليكم تم إعدادها من طرف كوكبة من خيرة الخبراء في البلد إلا أن مرحلة الصادقة عليها من طرفكم تعتبر سانحة ينبغي استغلالها من أجل إدراج المشاريع التي ترونها ضرورية للنهوض بالتنمية الجهوية و تحقيق تطلعات سكان ولاية لعصابة أي كانوا و أين ما تواجدوا.


السيد الأمين العام 

السيد الوالي 

أيها الجمع الكريم


إن تواجدنا اليوم للمصادقة على الاستراتيجية الجهوية للنمو المتسارع و الرفاه المشترك يشكل فرصة لتقديم جزيل الشكر و عظيم الامتنان لكل من ساهم من قريب أو بعيد في إعدادها و أخص بالذكر وزارة الداخلية واللامركزية و وزارة الشؤون الاقتصاد تنمية القطاعات الانتاجية 

 صندوق الأمم المتحدة للطفولة اليونيسف ومكتب التعاون الآلماني ببلادنا 


و هي سانحة أيضا أتقدم من خلالها باسم سكان ولاية لعصابة للسلطات العليا في البلد و الحكومة و شركائها الفنيين و الماليين، بطلب تعبئة الموارد المالية الضرورية لتنفيذ استراتيجية لعصابة الجهوية للنمو المتسارع و الرفاه المشترك و الإنصاف.


إرسال تعليق

0 تعليقات